http://dgam.gov.sy/wp-content/uploads/2020/10/header.png

قلعة دمشق.

قلعة.

المديرية العامة للآثار والمتاحف.

519 ت 13/7/1948

196-295

بحصة.

شارع الثورة- جانب سوق الحميدية.

السلجوقية ثم الأيوبية ثم المملوكية.

1076م.

الأمير السلجوقي اتسز بن اوق ثم الملك أبو بكر العادل

يبدأ تاريخ القلعة منذ عام 1076م حين بدأ الأمير السلجوقي اتسز بن أوق ببناء القلعة، وأكمل بنائها من بعده الأمير تتش بن الب أرسلان عام 1095م. وبعد ذلك يبدأ تاريخ القلعة الأيوبي مع الملك أبو بكر العادل في عام 1202 م عندما بنى قلعة جديدة حلت محل القلعة السلجوقية، ولكن العادل لم يهدم الأولى ويبقى دون قلعة، وإنما بنى التحصينات الجديدة متقدمة عن الخط الدفاعي القديم. في العهد المملوكي، نفذت أعمال ترميم في مختلف أجزاء القلعة بعد هجوم هولاكو 1260م وبعد كارثة تيمورلنك 1400م. أما في العهد العثماني، فقد تراجع دور القلعة الدفاعي عن المدينة، وأصبحت ثكنة عسكرية للجند.

تتألف القلعة بوضعها الحالي من 13 برجاً تصل بينها جدران سميكة تدعى البدنات. وتحتل القلعة شكلاً شبه مستطيل متطاول باتجاه شرق غرب مساحته حوالي (3.3) هكتار، وهي أكبر مساحة مبنية في المدينة القديمة. يبلغ طول الضلع الشرقي /165/م والضلع الجنوبي /240/م وهما متعامدان.كما يتعامد الضلعان الشرقي والشمالي قبل أن ينحرف الضلع الشمالي على بعد حوالي ثلثي الطول الكلي ليلاقي الضلع الغربي وذلك ليتلاءم مع انحراف العائق المائي المجاور في الجهة الشمالية وفي القلعة ثلاثة أنواع من الأبراج المربعة والمستطيلة ولبعضها شكل الزاوية القائمة.

جيدة

عدد الزوار 770 

Copy link
Powered by Social Snap