http://dgam.gov.sy/wp-content/uploads/2020/10/header.png

ماري (تل حريري) ، معبد الآلهة نيني-زازا

فترة السلالات الرافدية الباكرة (حوالي 2600 قبل الميلاد)

حجر الألباستر الأبيض

متحف دمشق ، الرقم المتحفي: ش(2071) (M.2416/ 2365)

( ارتفاع 26 سم ، عرض الوسادة11.6  سم)

أجزاء من التمثال مفقودة

إضاءات على المتحف الوطني في دمشق، 2006

يُمثّل هذا التمثال  للمغنية جالسًة أحدى الأعمال الفنية الرئيسية للفن السوري خلال فترة أواخر السلالات الرافدية  (العصر البرونزي القديم). تم العثور عليها في معبد نيني زازا الذي كان أحد الآلهة الرئيسية لماري. المغنية المسماة "أور نانشي" ،إذ ورد اسمها في  نقشٍ مسماريٍ على كتفيها ، صُوّرت وهي ترتدي رداءً و تجلس القرفصاء وتستريح على وسادة منخفضة مستديرة. تم نحت الجسم بعناية ، وتفاصيل الوجه واضحة  وتكشف عن لمسة فنية رقيقة. ينسدل الشعر المتموج مرة أخرى في خيوط طويلة تنتهي بعُقد إلى الخلف ،تم تنزيل العينين بالصَدف واللازورد جيدًا. لسوء الحظ ، فقد التمثال أجزاء من الصدر والذراعين. جدير بالذكر أن الأرشيف المسماري لماري يذكر معلومات مهمة حول المكانة الاجتماعية والدينية العالية للمغنيين في العديد من ممالك الشرق القديم مثل  إيبلا وماري.

en_USEnglish
Share via
Copy link
Powered by Social Snap