القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
7537554
Exclusive News
The restoration works of the staircase at the entrance to Aleppo Castel The Destruction of the Simbol Monastery by the Terrorists Gangs Under the patronage of Minister of Culture, the restoration of the statue of the Lion Allat was unveiled The Syro-Hungarian Archaeological Mission of al-Marqab and Crac Des Chevaliers Citadels has successfully completed its 2017 summer fieldwork season. Photos, the Museum of Raqqa after the expulsion of ISIS Participation of DGAM in the Blue Shield Conference in Vienna

المزيد ... More

مشاركة المدير العام للآثار والمتاحف في مؤتمر مبادرات لتعزيز القدرات الدولية لحماية الممتلكات الثقافية في مقر المجلس الأوروبي - ستراسبوغ
14/01/2017 - عدد القراءات : 2522




نظمت الرئاسة القبرصية للجنة مجلس الوزراء الأوروبي، والأمانة العامة للمنظمة ، في 13 كانون الثاني 2017، ضمن مقر المجلس الاوروبي في ستراسبورغ بفرنسا " مؤتمر حول مبادرات لتعزيز القدرات الدولية لحماية الممتلكات الثقافية  ومنع الاتجار غير المشروع بالسلع الثقافية"
و جمع المؤتمر ممثلين على مستوى عال من :
•    الخبراء الحكوميين
•    صنّاع السياسة
•    الخبراء الأكاديميين
•    ممثلين من المنظمات العالمية
•    المجمع النيابي للمجلس الأوروبي
•    منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة
•    المعهد العالمي من اجل توحيد القوانين الخاصة
•    مكتب النائب العام، ومحكمة الجرائم العالمية
•    المجلس الأوروبي لمشاكل الجرائم
•    اللجنة التوجيهية للثقافة والتراث والمشهد الطبيعي
•    لحنة الخبراء في الإرهاب
•    مجلس الجرائم المتعلقة بالممتلكات الثقافية
من أجل مناقشة إجراء التعاون، وتنظيم وتطوير الإطار العالمي من أجل حماية الممتلكات الثقافية ومنع  السرقة والتنقيب والإتجار غير المشروع بالمنتجات الثقافية.


افتتح المؤتمر السيد ثوربيورن ياغلاند الأمين العام للمجلس الاوروبي وألقى كلمة الترحيب السيد يوانيس كاسوليدس، وزير خارجية قبرص، ومن ثم السيدة إيرينا بوكوفا، المديرة العامة لليونسكو .


وألقى الدكتور مأمون عبد الكريم ، المدير العام للآثار والمتاحف في الجلسة الأولى محاضرة
ركز فيها على الدمار الذي أصاب المواقع الأثرية بسبب عصابات الآثار المسلحة و التحديات التي تواجهنا في هذه الظروف العصيبة وتكلم على الاجراءات التي قامت بها المديرية العامة للاثار والمتاحف في قضية انقاذ الأغلبية المطلقة من المقتنيات الأثرية في المتاحف وكيفية نقلها الى أماكن آمنة . و المخاطر التي تعرض لها بعض من المتاحف الواقعة في المناطق الساخنة والسعي من خلال المجتمع المحلي لتحييدها والدفاع عنا وحمايتها من السرقة، و الدور الذي قامت بها الجهات المختصة في سورية لاستعادة اكثر من سبعة الاف قطعة اثرية خلال الازمة قبل تهريبها من سوريا.

كما أشار ابضاً الى التعاون المثمر والبناء مع المجتمع الدولي ممثلا باليونسكو وأنتربول والجمارك الدولية والجهات المعنية ذات الصلة لمكافحة عمليات تهريب والاتجار بالاثار.

وفي نهاية المحاضرة، ناشد الدكتور عبد الكريم المجتمع الدولي للقيام بواجباته تجاه التراث السوري على اعتباره جزء عزيز من التراث العالمي.

ومن الجدير ذكره بأن الحاضرين قد تفاعلوا بحرارة مع الجهود الاستثنائية التي قامت بها المديرية العامة للآثار والمتاحف للدفاع عن التراث السوري من أجل كل السوريين كهوية الجامعة للسوريين للدفاع عن ماضيهم وتاريخهم وهويتهم.


ومن ثم القى كل من :
  • السيدة فاتو بنسودة، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية
  • ممثل الوكالة المتخصصة بتنفيذ القانون الايطالي
  • السيد هانز هولجر هيرنفيلد، رئيس اللجنة الخاصة بالجرائم المتعلقة بالممتلكات الثقافية
  • السيدة آنا فينزيانو، نائب الأمين العام للمعهد العالمي من اجل توحيد القوانين الخاصة
محاضرات تناولوا فيها المواضيع المتعلقة بالتنقيب غير المشروع، الاستيراد والتصدير، وحيازة وبيع الممتلكات الثقافية ،حيث أنها ترتبط غالباً بالجرائم المنظمة عبر الحدود، بالإضافة إلى إن الاتجار غير المشروع بالتراث الثقافي يشكل اليوم مصدر لتمويل الإرهابيين، ومن المهم الأخذ بعين الاعتبار الضرر الكبير الذي أصاب تاريخنا المشترك، وهوياتنا الوطنية نتيجة تدمير التراث الثقافي.،كما أن حماية الممتلكات الثقافية قضية متداخلة تتطلب تنسيق الأفكار ما بين الممثلين المحليين، والوطنيين، والإقليميين، والعالميين.



وعلى هامش المؤتمر في مقر المجلس الأوروبي انعقد اجتماع بين المديرة العام لليونسكو السيدة ايرينا بوكوفا والمدير العام للاثار والمتاحف في سورية ،د مأمون عبدالكريم للتباحث في أخر المستجدات التي تتعلق بالتراث السوري حيث شكرت الجهود التي تقوم المديرية العامة للآثار والمتاحف في سورية في هذه الظروف الاستثنائية وقد أبدت السيدة بوكوفا دعم اليونسكو الكامل في سبيل انقاذ التراث السوري و تقديم كل أشكال الدعم من أجل احياء والحفاظ على مدينة حلب.


إن هذا المؤتمر سيكون خطوة هامة في بحث أفكار المبادرة من أجل خلق التعاون، وتطوير الكفاءات لحماية الممتلكات الثقافية من التدمير الجائر ومحاربة الإتجار غير المشروع بالمنتجات الثقافية. ولا سيما أن داعش قامت بسرقة التراث الثفافي في سوريا والعراق، وقامت بالتدمير المقصود للمواقع الأثرية الهامة، بالإضافة إلى تحقيق الفائدة من خلال بيع التحف الأثرية القيمة.



 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
انهيار في احد البيوت بدمشق القديمة تقرير عن الحريق في العقار /174/ مأذنة الشحم تقرير اولي عن الحريق في العقار /148/ عمارة جوانية بدمشق القديمة التعديات في قرى جبل الزاوية بمحافظة ادلب موقع باقرحا في جبل باريشا بمحافظة ادلب، يتعرض للتخريب بالصور: الأضرار في المدرسة الأسدية وجامع الطرسوسي بحلب القديمة

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
7537553
مواضيع جديدة
الأعمال المنفذة لمشروع ترميم درج مدخل قلعة حلب The restoration works of the staircase at the entrance to Aleppo Castel آثار سورية التي تعرضت للتدمير سترمم وتعرض في براغ افتتاح ملتقى الآثار من أجل جيل المستقبل

المزيد ... More