القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
7657947
Exclusive News
The restoration works of the staircase at the entrance to Aleppo Castel The Destruction of the Simbol Monastery by the Terrorists Gangs Under the patronage of Minister of Culture, the restoration of the statue of the Lion Allat was unveiled The Syro-Hungarian Archaeological Mission of al-Marqab and Crac Des Chevaliers Citadels has successfully completed its 2017 summer fieldwork season. Photos, the Museum of Raqqa after the expulsion of ISIS Participation of DGAM in the Blue Shield Conference in Vienna

المزيد ... More

اكتشاف لوحة فسيفساء في وادي بردى
05/07/2017 - عدد القراءات : 1141



عثرت البعثة الآثارية الوطنية العاملة في وادي بردى بريف دمشق، بلدة برهليا (30كم شمال غربي دمشق)، على لوحة فسيفساء، تبلغ مساحتها نحو 50 متراً مربعا، كانت تشكل أرضية لقاعة كبرى لها باب عريض ،مؤلفة من مدخل واسع في الوسط، ومدخلين جانبيين أضيق تتضمن مشاهد فنية وزخارف هندسية ونباتية ورمزية، نفذت بقطع حجرية صغيرة الحجم ذات ألوان متعددة وبتقنية عالية المستوى، وتدل هذه الزخارف أن تاريخ اللوحة يعود إلى نهاية العصر الروماني وبداية العصر البيزنطي(القرن الرابع للميلاد)، وهي تشير إلى غنى الموقع الأثري بالعمارة من قصور ومعابد وأديرة وكنائس وغيرها.

 

الجدير ذكره أنه كان قد عثر في نفس الموقع على لوحة مشابهة، تم نقلها إلى المتحف الوطني بدمشق قبل سنتين من الآن، رغم أن وادي بردى كان يقع خارج سيطرة الدولة آنذاك

وتأتي أهمية اللوحتين من كونهما الأول من نوعهما في منطقة دمشق وريفها، وتدلان على أهمية الموقع الأثري الذي كان عاصمة لمملكة عرفت باسم أبيلينيه، خلال عصر الدولة السلوقية في القرون الثلاثة قبل الميلاد، ثم باسم أبيلا خلال العصرين الروماني والبيزنطي، وقد أسسها الأيطوريون، وهم قبيلة عربية سكنت منطقة سلسلة جبال لبنان الشرقية، واتخذت من عنجر مقراً لها، ومن بعلبك مركزا دينياً لها، ووصل نفوذها من الحرمون جنوباً، وحتى قارة شمالاً. وتدل كثافة الآثار التي تمتد على ثلاث قرى متجاورة في الوادي هي: سوق وادي بردى وبرهليا وكفر العواميد، على أهمية هذه العاصمة وعلى كثافة السكن فيها. 

 

ومن المعروف أنه قد عثر أيضا خلال ستينيات القرن الماضي، على مذبح من معبد نحتت عليها بعض الأشكال، من بينها صورة تمثل إله نهر بردى في العصر الروماني، الذي كان يسمى كريزورواس، وهو الاسم الذي أطلق على النهر خلال تلك المرحلة (ويعني نهر الذهب) قبل أن يسمى بردنيس أو برادايس (بمعنى الجنة)، ويعتقد أن الاسم الحالي اشتق منه.

 

يذكر أن الموقع تعرض لعمليات واسعة من التنقيب غير الشرعي خلال السنوات السابقة  مما أدى إلى الكشف عن مئات المدافن والقبور الأثرية ونهب محتوياتها



 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
انهيار في احد البيوت بدمشق القديمة تقرير عن الحريق في العقار /174/ مأذنة الشحم تقرير اولي عن الحريق في العقار /148/ عمارة جوانية بدمشق القديمة التعديات في قرى جبل الزاوية بمحافظة ادلب موقع باقرحا في جبل باريشا بمحافظة ادلب، يتعرض للتخريب بالصور: الأضرار في المدرسة الأسدية وجامع الطرسوسي بحلب القديمة

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
7657946
مواضيع جديدة
معرض المكتشفات الأثرية في ريف دمشق الأعمال المنفذة لمشروع ترميم درج مدخل قلعة حلب The restoration works of the staircase at the entrance to Aleppo Castel آثار سورية التي تعرضت للتدمير سترمم وتعرض في براغ

المزيد ... More