القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
14164872
Exclusive News
The reopening of the National Museum in Aleppo A Statement on the Turkish Attacks On archaeological sites in northern Syria Dr. Jaafari hands over DGAM smuggled antiquities Turkish occupation forces use heavy bulldozers to steal and destroy archaeological sites in Afrin DGAM team has finalized the field survey of the Damage Assessment of Bosra The reopening of the National Museum in Damascus

المزيد ... More

استعادة لوحة فسيفساء من كندا
07/10/2019 - عدد القراءات : 1154

تحت رعاية السيد محمد الأحمد وزير الثقافة تم اليوم في حديقة المتحف الوطني بدمشق حفل إزاحة الستار عن لوحة فسيفساء أثرية – سورية تمت استعادتها من متحف مونتريال للفنون الجميلة بكندا بجهود المغتربين السوريين ، بحضور السيد توفيق الإمام معاون وزير الثقافة  والسيد اللواء محمد مفضي سيفو مدير مؤسسة الآغا خان الدولية في سورية، وممثلي عدد من الجهات الرسمية والسلك الدبلوماسي.

وقال السيد معاون وزير الثقافة  في كلمته أن وقوقنا اليوم لإزاحة الستار عن لوحة فسيفساء أثرية تم استعادتها بجهود من قبل المغترب السوري محمد وسيم الرملي، و في ذات المكان الذي احتفينا به باستعادة بابين حجريين من البازلت من قبل المغترب السوري الدكتور رضوان خواتمي ما هي إلا رسائل انتصار لوطننا وتراثنا، ودعم لجيشنا الباسل ضد الهمجية والتخلف والتدمير الممنهج الذي تعرضت له آثارنا وحضارتنا السورية. ووجه التحية للسيد محمد وسيم الرملي ولكل مغترب سوري مسكون بهموم وطنه و انتمائه إليه ولكل من يسعى للحفاظ على تراثه وحضارته وكنوزه الأثرية.

وفي كلمته نوه الدكتور محمود حمود المدير العام للآثار والمتاحف إلى  أن المديرية  قد وثقت الكثير من المواقع الأثرية التي تعرضت لكارثة حقيقية بفعل أعمال التنقيب غير قانونية، حيث تم تهريب الكثير من القطع الأثرية إلى الأسواق العالمية. وأمام هذه الأفعال المشينة من قبل بعض المتآمرين على تراثهم وحضارتهم، الذين لا يعون قيمة هذا التراث، وفي ظل العدوان الجائر على سورية نجد بعض مواطنينا المغتربين كالسيد محمد وسيم الرملي الذين لم يغادرهم حب الوطن والولاء له يتدخلون كلما سنحت لهم الفرصة لإنقاذ تراثنا وآثارنا معبرين بذلك عن إنسانيتهم وانتمائهم للوطن. ولذلك لابد لنا من تكريم مثل هؤلاء المواطنين وشكرهم على مواقفهم النبيلة التي تنبض بالوفاء والإخلاص لبلدهم، و ليصبحوا مثالاً يحتذى به للجميع.

الجدير ذكره أن لوحة الفسيفساء هذه مستطيلة الشكل يبلغ طولها 347 سم وعرضها 273.5 سم، ومن المرجح أنها اكتشفت في إحدى المواقع شمال غرب سورية بين محافظتي إدلب وحماة، وربما هي جزء من أرضية كنيسة أو دير يعود تاريخها لنهاية القرن الخامس والنصف الأول من القرن السادس الميلاديين. وتضم  مشاهد و أشكال تصويرية وزخرفية حيوانية وهندسية ونباتية بألوان مختلفة، ومن المشاهد الرئيسية في اللوحة الحملان المتناظران وهو موضوع رمزي ديني مسيحي شائع.


 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
تقييم الاضرار التي اصابت موقع ماري الاثري انهيار في احد البيوت بدمشق القديمة تقرير عن الحريق في العقار /174/ مأذنة الشحم تقرير اولي عن الحريق في العقار /148/ عمارة جوانية بدمشق القديمة التعديات في قرى جبل الزاوية بمحافظة ادلب موقع باقرحا في جبل باريشا بمحافظة ادلب، يتعرض للتخريب

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
14164871
مواضيع جديدة
صدور كتاب المنحوتات والرسومات الإنسانية في المدافن التدمرية دورات في الترميم تجليات من التراث الثقافي العماني توقيع اتفاقية لترميم الممتلكات الثقافية في تدمر مع متحف الأرميتاج الروسي

المزيد ... More