القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
9509280
Exclusive News
Expert of UNESCO visit to examine the implementation of the Hague Convention for the Protection of Cultural Property in the Event of Armed Conflict. Recent documentary photos of the archaeological site of Apamea Turkish aggression destroys the archaeological site of Brad in Afrin Signing a Memorandum of Understanding with the Foundation for the Protection of the Cultural Heritage _Palmyra Turkish aggression targets the Ain Dara temple in Efrin The restoration works of the staircase at the entrance to Aleppo Castel

المزيد ... More

دير مار يعقوب
25/08/2014 - عدد القراءات : 2726




يقع في منطقة النبك، شمال غربي بلدة قارة، ويبعد عن دمشق نحو 90كم، سمي الدير باسم القديس مار يعقوب المقطع الذي عاش في القرن الخامس للميلاد في مدينة لابات ناحية سوز، في بلاد فارس، وكان ينتمي لأسرة مسيحية غنية، اعتنق الوثنية بداية متأثراً بصديقه الشاه يردجرد الأول 399 - 425 م، ثم اعتنق المسيحية بعدما أقنعته أمه وزوجته، وحاول الملك ثنيه عن ذلك لكنه لم يفلح فأمر بتعذيبه وتقطيعه، حتى مات شهيداً في بابل على الفرات فأخذ المؤمنون الحصول على جثمانه ولملمة أطرافه لتوارى الثرى، فتوزعت أطرافه في الكثير من أنحاء العالم، ويقال أن رأسه دفن في روما وعظامه في البرتغال، وفي قارة دفن أحد أصابعه.

وقد انطلق من هذا الدير الراهب موسى الحبشي ليؤسس ديره شرقي النبك، كما انطلق منه الكثير من الرهبان ليؤسسوا أديرتهم في المنطقة.


شُيّد الدير في منتصف القرن السادس للميلاد، على أنقاض حصن روماني للمراقبة بني خلال القرن الأول للميلاد، وهو يتألف من: مبنى الدير، والكنيسة، والطاحون والمعصرة، ومجموعة من الغرف(أهمها دار التنور)، والقبو (بيت القديسين والشهداء)، بالإضافة إلى الحظائر والمستودعات، وقناة للمياه وبعض الآبار.


وقد استخدم في بنائه اللبن المجفف والحجارة، فبنيت واجهته الرئيسية من الحجر المنحوت أما الباب فيعلوه ساكف, وفي الطرف الجنوبي يوجد جدار نصفه السفلي من الحجر الغشيم والعلوي من اللبن، فيما بنيت الزاوية الجنوبية الشرقية من الحجر المنحوت، أما البرج فقد توضع في الزاوية الجنوبية الغربية من الدير.

ويتخلل الجدار الشرقي خمسة إطارات بخمسة نوافذ أحدها مزخرفة والثانية تقع في وسط الجدار. أما المدخل فيتصل بممر طولاني يشطر الدير إلي قسمين: الأيمن يكوّن مدخل الباحة، والأيسر يحتوي على أربعة غرف يتم الصعود لمدخله بواسطة درج يؤدي إلى بهو فيه غرفتان ويؤدي أيضا إلى سطح البرج العلوي.




وتوجد في الموقع كنيسة تقع في الواجهة الشرقية وإلى الشمال من الدير، بابها صغير ينفتح نحو الغرب أمامه رواق سقفه خشبي محمول على أقواس، أما قدس الأقداس فسقفه معقود على شكل قبة وهو متهدم جزئياً، وفيه مذبح، ويتألف المبنى من طابقين قائمين بواسطة قوسين حجريين فوق بعضهما.

وتحمل جدران الكنيسة بعض الرسوم الجدارية (فريسك) وهي مؤلفة من طبقتين يعود تاريخ الأولى، وهي الأقدم، إلى القرن الحادي عشر ميلادي، والثانية، وهي الأحدث، إلى القرن الثالث عشر.

تقع الطاحون في الزاوية الشمالية الشرقية من الدير، وكانت تعمل على الماء التي تصل إليها بقناة من الجهة الشمالية، ويوجد قربها تنور للخبز.
ظل الدير مقراً مطرانياً حتى القرن الثاني عشر، وقد تعرض فيما بعد للكثير من أعمال التخريب والأذى والهدم، منها ما وقع في القرن الثاني عشر عند دخول المماليك إلى قارة الذين أخضعوا قارة وهدموا الدير، وكما تعرض الدير لهجوم الجنود العثمانيون في القرن السابع عشر.

سجل الموقع على لائحة المواقع الأثرية الوطنية بالقرار الوزاري رقم 129/أ تاريخ 11/8/1983م، وهو ملك لأوقاف طائفة الروم الكاثوليك / أبرشية حمص وحماه ويبرود/

في سنة 1993 زارت الأم أغنيس مريم (فاديا اللحام) الدير، وألتقت مع المطران ابراهيم نعمة، متروبوليت حمص وحماة ويبرود، للروم الملكيين الكاثوليك، واتفقت معه على ترميم الدير، وشرعت بالترميم سنة 1994 بالتنسيق مع مديرية الآثار، فتم ترميم الجدران المتهدمة, وأعيد بناء السقوف، وجدران الكنيسة وأقواسها وسقفها، كما خضعت مقتنيات الدير الفنية، ومنها الأيقونات والرسوم الجدارية لعمليات ترميم متعاقبة، وشارك الفنيون والمهندسون من المديرية العامة للآثار والمتاحف في هذه الأعمال ومنهم: م.أيمن هاموك, والفنيون: فايز سويد, دعد نعمة, ندى سركيس, نبال الكفري, دعاء دندشي.

إعداد: محمود حمود – ابراهيم عميري
دائرة آثار ريف دمشق


 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
تقييم الاضرار التي اصابت موقع ماري الاثري انهيار في احد البيوت بدمشق القديمة تقرير عن الحريق في العقار /174/ مأذنة الشحم تقرير اولي عن الحريق في العقار /148/ عمارة جوانية بدمشق القديمة التعديات في قرى جبل الزاوية بمحافظة ادلب موقع باقرحا في جبل باريشا بمحافظة ادلب، يتعرض للتخريب

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
9509279
مواضيع جديدة
زيارة المدير الاقليمي لمكتب اليونسكو في بيروت إلى دمشق ورشة العمل بعنوان _ إنقاذ التراث الثقافي السوري للأجيال القادمة برعاية السيد وزير الثقافة يفتتح في المتحف الوطني بدمشق ورشة العمل الخاصة بعنوان انقاذ التراث الثقافي السوري للأجيال القادمة افتتاح ورشة عمل حماية التراث السوري في بيروت

المزيد ... More