القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
5497193
Exclusive News
UN Security Council adopts historic resolution for the protection of heritage Expand the Horizons of Cooperation with the Aga Khan Foundation Bakirha in Djebel Barisha, Rural Idleb, Exposed to vandalism Latest News from Palmyra The technical coordination meeting of Ancient City of Aleppo concluded In photos: The Tomb of three Brothers in liberated Palmyra

المزيد ... More

خان عياش
Khan Ayash
03/09/2014 - عدد القراءات : 2352



؟؟؟ شرح الصورة
 
يقع خان عياش في بلدة عدرا، ويبعد عن دمشق 25 كم باتجاه الشمال الشرقي قرب ثنية العقاب (طلعة التنايا)، عند مفرق بغداد من الطريق الدولي دمشق ـ حمص. ويسمى بخان لاجين نسبة إلى بانيه، والي الشام في العصر المملوكي، حسام الدين بن لاجين سنة 690هـ(القرن 13ميلادي )، حسب النص الكتابي المنقوش على ساكف الباب، وقد سمي بخان عياش نسبة لشيخ بدوي اسمه عياش من عشيرة الغياث، كان متولياً حراسة البادية في القرن التاسع عشر. وهو أحد الخانات التي كانت مأوى قوافل الحجاج والمسافرين على طريق دمشق حلب.

مخططه مستطيل الشكل، أبعاده 51 × 55 م، تتوسطه باحة سماوية مساحتها نحو 960 متراً مربعاً في منتصفها بركة ماء، و يمتد على أطرافه رواق معقود بأقواس حجرية، تم تقسيمه، بجدران رقيقة، إلى عدد من القاعات، من بينها الإسطبل، لكل من الرواق الأيمن(الشمالي)  والأيسر(الجنوبي) ثلاثة أبواب تنفتح على الباحة، فيما للرواقين الآخرين بابان فقط.
مدخل الخان في واجهته الشرقية، شكل الباب مستطيل تعلوه شرفة فيها خمس مرامي، يليه ممر توجد على جانبيه غرفتان بابهما على الممر، استخدمت إحداهما للعاملين في الخان، والثانية مصلى. يقطع الرواق الغربي إيوان له محراب، وهو يقابل مدخل الخان.
سقف الخان على شكل قبوات أسطوانية الشكل، جدران المبنى ضخمة عرضها متر ونصف، بنيت من الحجارة الكلسية المقصبة، ولوحظ أن المداميك السفلية بنيت بالحجارة الكلسية المنحوتة التي يعتقد أنها جلبت من موقع المعيصرة القريب (داخل المدينة الصناعية) والذي يعود تاريخه إلى العصر الروماني.


أصاب الخان حالة من الإهمال خلال العقود السابقة، مما أدى إلى تعرض أجزاء منه للتهدم، ولاسيما رواق الواجهتين الشمالية والشرقية، وجرى عليه بعض التعديل، فأغلق المدخل الرئيس للبناء(في الواجهة الشرقية) واستعيض عنه  بمدخل بالواجهة الشمالية، وأغلق الإيوان الذي كان يقطع الرواق الغربي، من خلال بناء جدار في واجهته.




إلى الشرق من الخان وعلى مسافة نحو 50 م، يوجد بناء ذو مسقط مربع الشكل، طول ضلعه (12.45 م)، وارتفاع جدرانه نحو 3 م، تعلوه قبة ضخمة بيضوية الشكل، بنيت جدرانه بالحجارة الكلسية المقصبة، وتظهر تقنية البناء أنه يعود إلى نفس فترة بناء الخان لاستخدام نفس أنواع الحجارة وبنفس الطريقة في المبنيين، أما القبة فقد بنيت من الآجر المشوي، وغطيت بالطينة الحمراء. ويظهر بئر الماء الذي تم حفره داخل المبنى وتحت القبة مباشرة أن الهدف من إشادته هو حماية الدواب والرجال المكلفين بإخراج الماء من البئر.


زار الخان الباحث الفرنسي سوفاجه ونشر عنه بعض المعلومات ضمن مقالة له في مجلة الفنون الإسلامية (Arts Islamica, t, 4, 1937)  الأمريكية، وقد أشار له وصفي زكريا في كتابه (الريف السوري، 1955).



تألف النص المنقوش على ساكف باب الخان بالخط النسخي من عدة أسطر تضمنت الآتي:

ـ أنشأ هذا الخان المبارك لوجه الله الكريم ورضائه. المقر العالي المولى الأميري الكبيري العالم العادل المجاهد المرابط حسام الدين الأشرفي المنصوري كافل السلطنة المعظمة.
ـ  بالشام المحروس تقبل الله منه وذلك في أيام مولانا السلطان الملك الأشرف العادل المؤيد المظفر المنصور صلاح الدين سلطان الإسلام والمسلمين أبى المظفر خليل قسيم  أمير المؤمنين ابن مولانا السلطان الشهيد الملك المنصور سيف الدين قلاوون الصالحي
ـ خلد الله سلطانه وجعله موقفا مؤبدا وخيرا على كافة المسلمين المزودين سرمدا لا يباع ولا يملك ووقف على مصالحه وعمارته وعمارة المسجد فيه ومصنع الماء فيه جميع الحانوتيين الذي فيه وجميع الثمن من الخان الكبير خارج باب الجابية ومن الحوانيت الدائرة (؟) بالخان.
ـ والمسلخ المجاور له برسم عمارة الخان والمسجد وما يحتاج إليه من الزيت والحصر والحبال والدلاء برسم المصنع وعلى إمام يصرف إليه كل شهر أربعون درهما ومؤذن بثلاثين درهما وبواب بعشرين درهما وما فضل يصرف إلى الفقراء الواردين والمضطرين المسافرين. 
ـ ذلك كذلك أبدا على ما تعين في كتاب وقفه: وذلك بتولية الفقير لله بكتاش بن عبد الله أستاذ الدار الحسامي شرع في عمله مثوبة لله في خامس صفر سنة تسعين وستمائة ورفعت هذه العتبة المباركة في ثاني عشر ربيع الآخر من الستة المذكورة وصلى الله على محمد.
سجل الخان على لائحة المواقع الأثرية الوطنية بالقرار الوزاري رقم 244/أ تاريخ 13 / 11/ 1976م. وهو يحتاج إلى أعمال ترميم شاملة.

إعداد : محمود حمود - ابراهيم عميري
دائرة آثار ريف دمشق


 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
موقع باقرحا في جبل باريشا بمحافظة ادلب، يتعرض للتخريب بالصور: الأضرار في المدرسة الأسدية وجامع الطرسوسي بحلب القديمة بالصور: الأضرار في جامع عبيس والسكاكيني والتوبة بحلب القديمة بالصور: الأضرار في دار جان بولاد الشهير_بيت جنبلاط بحلب القديمة بالصور: الأضرار في أوتش خان وسوق النحاسين وجامع زكي بحلب القديمة بالصور: الأضرار في خاني العلبية والصلاحية ومصبنة الجبيلي ومدرسة الحلوية في حلب القديمة

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
5497192
مواضيع جديدة
UN Security Council adopts historic resolution for the protection of heritage مجلس الأمن الدولي يعتمد قراراً تاريخيّاً بشأن حماية التراث وزير الثقافة من تدمر: لن تدخر أي جهد في إعادة الألق للمدينة الأثرية الطلاب المتخرجون للعام الدراسي 2016-2017

المزيد ... More