القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
6794941
Exclusive News
Conclusion of Technical Meeting about Traditional Building Materials in Aleppo Photos, Field visit to The Archaeological Site of Resafa First meeting of the Supreme National Steering Committee for the restoration of the Old City of Aleppo Photos of the results of 3D documentation in Palmyra Launching the Project of the National Bank of Digital Information Scientific Cooperation Project with (Art Graphique & Patrimoine Co.)

المزيد ... More

جبعدين
14/09/2014 - عدد القراءات : 2054



تبعد جبعدين نحو 60 كم، عن دمشق باتجاه الشمال، على ارتفاع 1500م عن سطح البحر، وهي إحدى القرى الثلاث في منطقة القلمون، مع معلولا والصرخة (بخعة) التي مازال سكانها يتكلمون اللغة الآرامية حتى الآن، وهو ما يؤكد أنها سليلة الثقافة الآرامية، وانتماء سكانها للآراميين، رغم عدم توصل التحريات الأثرية التي جرت في المنطقة، حتى الآن، إلى العثور على شواهد تعود إلى هذه المرحلة في الألف الأول ق.م.


تتميز البلدة بفجّها الصخري الجميل الواقع في مدخلها، (وهو يشبه فجي معلولا الشرقي والغربي)، طوله نحو 150م، وعرضه 15م، وارتفاعه 100م. كما تتميز بانتشار الكثير من المعالم الأثرية على الهضاب المحيطة بها ومن بينها مجموعة كبيرة جداً من المدافن المنحوتة في الصخر، وهي مختلفة الأشكال ودقيقة النحت، بعضها قبور فردية (زاد عددها عن المئة)، وبعضها نواويس ومدافن جماعية (15مدفن) احتوى كل منها على فناء وعدد من المعازب، وتألفت أحياناً من طبقتين.
كما توجد الكثير من المعاصر وصهاريج المياه والأقنية المنحوتة في الصخر. وتدل كثافة هذه المنشآت المعمارية، على كثافة سكنية وعلى ازدهار عمراني واقتصادي كبير، ساد البلدة ومحيطها خلال العصرين الروماني والبيزنطي، ولا شك أن أهم الآثار هي تلك التي لم تكتشف بعد، لتوضعها داخل البلدة القديمة وتحت أرضيات الكثير من منازلها الحديثة.


بدأت بعثة ألمانية من جامعة توبنغن برئاسة نيكولاس كونارد Nicholas Conard أعمال المسح والتنقيب الأثري في منطقة معلولا وجبعدين عام 1999، كشفت عن عدد من الكهوف والمغاور والمواقع الأثرية التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ، وتمكنت في موسم واحد من اكتشاف ما يزيد عن 400 موقع أثري جديد في المنطقة الواقعة بين معلولا وجبعدين. ثم بدأت البعثة بإجراء أعمال التنقيب في أحد الكهوف القريبة من ينابيع جبعدين، وأطلقت عليه البعثة اسم باز جبعدين، تيمناً بطير يشبه الباز شوهد قرب الموقع عند اكتشاف أعضاء البعثة للكهف.


بلغت مساحة الحفرية 27م2، ووصل عمقها حتى 2م، تم فيها الكشف عن عدد من الطبقات الأثرية الغنية بمخلفاتها الأثرية وأدواتها الصوانية، والتي قدمت معلومات واضحة عن الحياة التي شهدتها المنطقة خلال العصر الحجري القديم الأعلى، والعصر الحجري الوسيط، ثم الحجري الحديث.
 
لكن الطبقة الأهم هي تلك التي يعود تاريخها إلى الثقافة النطوفية (في العصر الحجري الوسيط /الألفين الثاني عشر والحادي عشر  قبل الميلاد)، والتي عثر فيها على بقايا جدار لبيت صغير بني من الحجارة داخل الكهف، بلغت مساحته نحو 8متر مربع، يوجد في جزئه الشمالي موقد وجرن حجري. كما عثر في نفس الطبقة على موقد آخر محفوظ بشكل جيد من الحجارة الكلسية المرصوفة والمتراصة بدقة، وكان ما يزال يحتفظ بالبقايا المحترقة من الرماد والمواد المتفحمة.

وهناك أيضاً جرن حجري وبقربه مدق لهرس الحبوب، هذا علاوة على بعض الحلي المكوّنة من الخرز المختلفة الأشكال والأحجام والتي صنعت من الصدف وكانت جزءاً من عقد للزينة.
وقد قدمت أعمال التنقيب ودراسة البقايا النباتية والحيوانية نتائج جيدة ومعطيات مهمة حول طريقة حياة الناس في الموقع، وغذائهم النباتي والحيواني، خلال الفترة التي سبقت استقرار الإنسان وبنائه للقرى الزراعية الأولى في العالم في العصر الحجري الحديث (النيوليت).


سجلت المنطقة الأثرية في جبعدين في لائحة المواقع الأثرية الوطنية بالقرار الوزاري رقم 14 / أ تاريخ 1 / 2 / 1978.

إعداد : محمود حمود- ابراهيم عميري
دائرة آثار ريف دمشق

 


 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
التعديات في قرى جبل الزاوية بمحافظة ادلب موقع باقرحا في جبل باريشا بمحافظة ادلب، يتعرض للتخريب بالصور: الأضرار في المدرسة الأسدية وجامع الطرسوسي بحلب القديمة بالصور: الأضرار في جامع عبيس والسكاكيني والتوبة بحلب القديمة بالصور: الأضرار في دار جان بولاد الشهير_بيت جنبلاط بحلب القديمة بالصور: الأضرار في أوتش خان وسوق النحاسين وجامع زكي بحلب القديمة

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
6794940
مواضيع جديدة
مشاركة المديرية العامة للآثار والمتاحف بمعرض دمشق الدولي مشاركة المديرية العامة بمعرض الكتاب للعام 2017 اختتام الاجتماع التقني حول مواد البناء التقليدية في حلب Conclusion of Technical Meeting about Traditional Building Materials in Aleppo

المزيد ... More