القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
5008701
Exclusive News
New destruction at Palmyra: Tetrapylon and the Roman Theater In Photos: Damage of Souq, Khan Al-Hebal, Al-Fustok Square and Souq Al-Masamireh in old Aleppo Participation of Director_General of Antiquities and Museums in Colloquium on Initiatives to strengthen international capacities for the protection of cultural property in the Premises of Council of Europe-Strasbourg, 13 January 2017 Photo: Damage of Al-Awqaf Directorate and Bab Al-Nairab in old Aleppo Photo: Inside Aleppo Citadel In Photo: Damage of Al-Haddadin Mosque in old Aleppo

المزيد ... More

جديدة يابوس
Judydet Jabos
14/09/2014 - عدد القراءات : 2669



تبعد بلدة جديدة يابوس نحو 40كم عن دمشق باتجاه الغرب، قرب الحدود اللبنانية، ترتفع  نحو 1300م عن سطح البحر، يوجد موقع أثري، إلى الجنوب الغربي من البلدة، وعلى هضبة تسمى ضهر الجديدة، يقع قرب عين ماء، تسمى عين قنية، يرتفع الموقع نحو 1475م عن سطح البحر، مساحته تزيد عن 10 هكتار، يضم في طياته الكثير من المعالم الأثرية والبقايا المعمارية التي يعود تاريخ معظمها، إلى العصرين الروماني والبيزنطي، وأعيد إشغالها خلال العصور الإسلامية، لاسيما في الفترتين الأيوبية والمملوكية.


وقد جاء ذكر الموقع ضمن حديث وصفي زكريا عن بلدة جديدة يابوس في كتابه: " الريف السوري، محافظة دمشق، 1957"، فقال: "حدثنا مُلّاك هذه القرية أن أرضها الحالية كانت تتبع قرية قديمة خرِبَة اسمها عين قنية الكبرى إلى الجنوب الغربي على بعد 2 كيل إلا قليلاً، ولا تزال أطلال هذه القرية وأحجارها ماثلة للعيان، وماء عينها جارية تنهل منها الماشية. ويظهر أن أرض هذه الخربة ظلت محلولة بعد خراب القرية لأسباب مجهولة، فجاء محمد باشا يوسف الزريكي في أواسط القرن الماضي(التاسع عشر) ودفع ما عليها من الضرائب المتراكمة وقدرها ثمانمائة ليرة وسجلها باسمه.

ثم لما مدت شركة حافلات الدليجانس الطريق المعبدة بين بيروت ودمشق سنة 1860 اشترت من الباشا المذكور قطعة أرض على الطريق، وبنت خاناً لمركباتها وبغالها، فجاء هو وبنى الخان في الضيعة الحالية ودعاها جديدة، ونسبها الناس إلى يبوس تمييزاً لها عن جديدات أخرى".

اكتشف الموقع مصادفة شتاء عام 2003 أثناء حملة تشجير وطنية بالموقع حيث عثر على ثلاثة مدافن تعود إلى العصر الروماني، نقبتها بعثة وطنية من دائرة آثار ريف دمشق ترأسها محمود حمود، وشارك فيها: ابراهيم عميري، جهاد أبو كحلة، خالد كيوان، محمد المصري، ورجاء بلال، وبعد إنجاز موسم تنقيب طارئ، استمر عمل البعثة لمدة أربعة مواسم متتالية كان آخرها سنة 2007.

شهد الموقع توسعاً كبيراً خلال العصر الروماني ولاسيما خلال القرنين الثاني والثالث، حيث عثر فيه على بقايا معبد للإله زيوس، جاء ذكره في نقش يؤرخ لسنة 212م، اكتشف في بلدة الحمّارة اللبنانية المجاورة (شمال غربي موقع عين قنية)، وقد ورد فيه:" زيوس إله المعبد الموجود في بلدة عين قنية المزدهرة"، ثم يتحدث عن قدوم تسعة أشخاص من عين قنية بهدف الكشف على بناء يشيّد في بلدة الحمّارة بأموال من عين قنية. وقد ذكرت مجموعة من الأسماء في النص بعضها آرامي أصيل ومنها اسم يابوس الذي ربما جاء منه اسم البلدة الحالي ومن هذه الأسماء:  "أوكبيوس بن أوكبيوس، بيريلوس بن أبيميروس، بيل يابوس بن ديودوروس".

ويعطي النص إشارة واضحة إلى أهمية عين قنية خلال هذه الفترة حيث كانت مركزاً إدارياً مهماً قادراً على منح الهبات والأموال للبلدات والقرى التابعة لها، وكان لها حق التفتيش والمتابعة لتتبع تنفيذ المشاريع التي شرع بتنفيذها ومنها معبد الحمّارة.
وقد تمكنت البعثة من الكشف عن نص منقوش باللغة اليونانية على ساكف معبد زيوس في عين قنية، وهو مؤلف من خمسة أسطر، يؤرخ لإشادة البناء وهو سنة 464 سلوقية (153ميلادي) في شهر دايزيوس، كما تكرر ذكر عدد من الأشخاص الذين جاء ذكرهم في نقش الحمّارة والذين رعوا إشادة هذا البناء وهم: " بيريلوس بن اوكبيوس، وبيل يابوس بن ديودوروس".



وقد تألف المعبد من ثلاث قاعات كبيرة (A, B, C)، رصف قسم من أرضية إحداها ببلاطات حجرية منحوتة بعناية، وبنيت من الحجارة الكلسية المنحوتة أيضاً، أكبرها هي القاعة الشمالية التي بلغت أبعادها 16×15م، وبلغت سماكة بعض جدرانها 80 سم. وداخل المبنى هناك الكثير من العناصر المعمارية التي كانت تزين المبنى ومنها بقايا كورنيش ضخم عليه زخارف، وأعمدة أسطوانية وقواعد وتيجان أعمدة، وقطع حجرية مزخرفة بأشكال نباتية وهندسية وبشكل الأصداف، ويدل وجود بعض الحصى المكعبة على استخدام لوحات الموزاييك في رصف أرضيات بعض الأبنية.

استمر الموقع مزدهراً خلال العصر البيزنطي، ومن المعتقد أن المعبد تحول إلى كنيسة أو دير، قبل أن يتعرض للهدم خلال المرحلة البيزنطية المتأخرة والإسلامية الباكرة، فأعيد استخدام الكثير من عناصره المعمارية وجدرانه لإنشاء وحدات جديدة كانت على الغالب سكنية. وهذا ما يلاحظ واضحاً في القاعة (A) التي أعيد تقسيمها، خلال العصر الأيوبي، إلى عدد من الغرف الصغيرة، ووضع فيها موقد وتنور، فيما هجر البناء خلال العصر المملوكي وتحول إلى مقبرة عثر على عدد من القبور فيها.



وتوجد في الموقع الكثير من البقايا الأثرية العائدة إلى العصر الروماني البيزنطي، ومنها مجموعة من التوابيت والمدافن الجماعية والفردية، المبنية والمحفورة في الأرض، وكذلك المنحوتة في الصخر ولها أشكال مختلفة، ويحتوي بعضها على عدد من المعازب.

وقد نقبت البعثة في موسمها الأول عدة قبور فردية متجاورة اتجاهها شمال جنوب، بنيت وغطيت بألواح من الحجارة الكلسية القاسية المنحوتة بعناية، وقد بلغت أبعاد المدفن الأول 186×87×110سم، واحتوى على عدد من جثث الرجال والنساء والأطفال التي سُجيت فوق بعضها، مما يشير إلى أنها تخص عائلة بعينها. وقد وضع مع الموتى بعض المرفقات الجنائزية البسيطة ومنها القليل من الحلي البرونزي مثل الأساور والخواتم والمشابك، والخرز الحجرية والزجاجية.

أما المدفن الثاني، الذي تعرض لبعض التخريب، فقد بلغت أبعاده 186×70×100 سم، وضم  بقايا هيكلين عظميين، لم يعثر فيه على أي مرفقات جنائزية. وتشير بساطة اللقى المكتشفة إلى حالة مادية عادية للسكان، كما قد تشير إلى تحول في العقيدة الدينية للسكان من المرحلة الوثنية إلى المسيحية التي لا تشجع على وضع أثاث جنائزي مع الأموات وبالتالي يعتقد أن تاريخ هذه القبور تعود للقرنين الرابع والخامس للميلاد.

عثر في الموقع على بعض الأواني الفخارية والمسارج وبعض القطع النقدية التي يعود أحدها للإمبراطور قسطنطين (القرن الرابع)، وعثر على قلادة برونزية ربما كانت تمثل ميدوزا وهي الشخصية الشهيرة في الأسطورة الإغريقية، صاحبة المنظر المرعب التي تخرج من شعرها الثعابين، وكانت توضع صورها في المعابد لبثّ الرهبة والرعب في نفوس المتعبدين، وأيضاً لحماية المكان، ودفع الأذى والشر عنه.


الموقع قيد التسجيل في لائحة المواقع الأثرية الوطنية.

إعداد : محمود حمود - ابراهيم عميري
دائرة آثار ريف دمشق


 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
بالصور: الأضرار في خانات الجمرك و خايير بك وأسواق الزرب والعطاريين والسقطية بحلب القديمة بالصور: الأضرار في سوق وخان الحبال وساحة الفستق وسوق المسامرية بحلب القديمة بالصور: الأضرار في مبنى مديرية الأوقاف وباب النيرب بحلب القديمة بالصور: من داخل قلعة حلب بالصور: الأضرار في جامع الحدادين - باب الحديد بحلب القديمة بالصور: الأضرار في البيمارستان النوري و البيمارستان الأرغوني بحلب القديمة

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
5008700
مواضيع جديدة
بالصور: الأضرار في خانات الجمرك و خايير بك وأسواق الزرب والعطاريين والسقطية بحلب القديمة New destruction at Palmyra: Tetrapylon and the Roman Theater تدمير جديد في تدمر: المصلبة والمسرح الروماني بالصور: الأضرار في سوق وخان الحبال وساحة الفستق وسوق المسامرية بحلب القديمة

المزيد ... More