القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
5512575
Exclusive News
UN Security Council adopts historic resolution for the protection of heritage Expand the Horizons of Cooperation with the Aga Khan Foundation Bakirha in Djebel Barisha, Rural Idleb, Exposed to vandalism Latest News from Palmyra The technical coordination meeting of Ancient City of Aleppo concluded In photos: The Tomb of three Brothers in liberated Palmyra

المزيد ... More

معصرة حرستا
16/10/2014 - عدد القراءات : 1572




تقع معصرة الزيتون في حي الثغرة أحد أقدم أحياء حرستا، بالقرب من الحمام، وهي بناء يعود تاريخه إلى بداية القرن التاسع عشر، ويُنسب بناؤه إلى أحد الدمشقيين من سكان حي القنوات واسمه سعيد باشا الدقوني، الذي يُروى أنه وبعد أن جنى أموالاً طائلة من إمارته للحج، قام بتكليف مهندس مصري لإشادة المعصرة. وعندما أتمّها بعد أربع سنوات، ونظراً لكثرة أقواسها، خشي هذا المهندس من تصدع البناء وعدم قدرة الأعمدة على تحمل البناء، فاختفى عن الأنظار لمدة ثلاث سنوات. وبعدما سمع عن بقاء البناء وأطمأن إلى سلامته، عاد إلى حرستا، وقابل سعيد باشا فأعطاه أجر عمله كاملاً.

وتتداول بعض الأوساط الشعبية رواية أنه وذات يوم سأل سعيد باشا عمال المعصرة لمن الزيتون الذي تقومون بعصره اليوم؟ فذكروا له اسم أحد الأشخاص، وبعد أسبوع مر عليهم وسألهم نفس السؤال فذكروا له اسم نفس الشخص، فدبّت الغيرة في نفسه، وقال: هل في دمشق أغنى مني؟ وأقسم أن يعصر الزيتون شهراً كاملاً. وأرسل فلاحاً، من آل عبيس، إلى استانبول وحلب، لإحضار شجيرات الزيتون، فعاد ومعه 3500 نصبة. وتم زراعتها في مناطق: الجسرين (قرب مبنى الأمن الجنائي وسوق المواشي)، والنغلة، والزحلة، ومروش الدوار، ومروش التربة ، ومروش العوينة، والجرونة، وأوكل الإشراف عليها لنفس الفلاح، وهذا ما جعل من حرستا أحد أشهر مناطق زراعة الزيتون في المنطقة.




كانت المساحة الإجمالية للمعصرة نحو /1365/م2، تعرض قسم منها  للإزالة، على يد السكان لإشادة منازلهم، وقسم آخر على يد البلدية لتوسيع الشارع، ولم يتبق منها إلا نحو /610/ م2 ، مساحة البناء المستخدم معصرة منها /335/ م2، فيما تحولت المساحة المتبقية إلى محلات جرت عليها بعض أعمال الترميم العشوائية التي أساءت للبناء. فيما حجبت المباني السكنية واجهات المعصرة، وبقيت الواجهة الجنوبية، غير الأصلية، بطول (70 م ) والتي ترتفع نحو ( 6 م )، وتضم المدخل المحدث في منتصفها، وتظهر فيها الأعمدة الحجرية التي تحمل أقواسا مدببة، وقباب السقف ذات الشكل الكروي.

مسقط البناء الحالي يشكل مضلعاً غير منتظم، ويتمثل بمساحة متصلة يتخللها أعمدة حجرية، تحمل أقواساً مدببة، تستند عليها قباب السقف وعددها /24/ قبة كروية، و /6/ قبوات سريرية. استعمل الحجر البازلتي في بناء الأقواس والأعمدة وتخللته بعض الحجارة الكلسية، أما عناصر السقف فقد استخدم الآجر المشوي، الذي استخدم أيضاً في بناء الجدران على محيط المعصرة. ضمت بعض قباب وقبوات السقف قمريات وفتحات للإضاءة، فيما رصفت أرضية المعصرة بالحجر البازلتي .


توجد في المبنى الكثير من أدوات العصر القديمة المصنوعة من الحجارة، علاوة على الأدوات المعدنية الأحدث (مكبس الرحى المزدوجة، مكبس البكرة اللفافة)، التي ما تزال قيد الاستخدام.


تعود ملكية المعصرة إلى مديرية أوقاف مدينة دمشق،  وقد جرى تسجيل المبنى على لائحة المواقع الأثرية الوطنية بالقرار الوزاري رقم 133 تاريخ 25/3/ 2010.

إعداد : محمود حمود – ابراهيم عميري
دائرة آثار ريف دمشق


 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
موقع باقرحا في جبل باريشا بمحافظة ادلب، يتعرض للتخريب بالصور: الأضرار في المدرسة الأسدية وجامع الطرسوسي بحلب القديمة بالصور: الأضرار في جامع عبيس والسكاكيني والتوبة بحلب القديمة بالصور: الأضرار في دار جان بولاد الشهير_بيت جنبلاط بحلب القديمة بالصور: الأضرار في أوتش خان وسوق النحاسين وجامع زكي بحلب القديمة بالصور: الأضرار في خاني العلبية والصلاحية ومصبنة الجبيلي ومدرسة الحلوية في حلب القديمة

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
5512574
مواضيع جديدة
UN Security Council adopts historic resolution for the protection of heritage مجلس الأمن الدولي يعتمد قراراً تاريخيّاً بشأن حماية التراث وزير الثقافة من تدمر: لن تدخر أي جهد في إعادة الألق للمدينة الأثرية الطلاب المتخرجون للعام الدراسي 2016-2017

المزيد ... More