مهمتنا22/07/2012 - عدد القراءات : 1988


 في هذه الظروف الحرجة والاستثنائية بكل أبعادها، تواصل المديرية العامة للآثار والمتاحف القيام بمهامها بعزيمة أبنائها متسلِّحة بإرادة الدفاع عن تراث سورية الثقافي، العامل الجامع لكل السوريين، والمكوِّن الرئيس لذاكرتهم الثقافية والوطنية، حيث يتوزع عاملوها البالغ عددهم حوالي 2500 موظفاً باختصاصات متنوعة: الآثاريين، المهندسين، القانونيين، المراقبين، الإداريين، الحراس.. إلخ، في مختلف المحافظات السورية، ومعظمهم يقوم بمهامه بجدٍ وتفانٍ، وقد دفع البعض حياته ثمناً لقيامه بأداء واجبه الوظيفي.

نأمل من الغيارى على تراثنا الثقافي في سورية والعالم مساعدتنا لحمايته، وتحييده -قدر المستطاع- عن المخاطر التي تُهدده، والحؤول دون توظيفه لغايات سياسية رخيصة تُسيء لمكانته العالمية المرموقة، ومساعدة العاملين في المديرية العامة للآثار والمتاحف، وتمكينهم من أداء مهامهم.

ونتوجه بالشكر العميق لكل من ساعدنا في مهمة الدفاع عن تراثنا بخبرته، وتوجيهاته، ودعمه أفراداً ومؤسسات، وفي مقدمتهم منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) ومكاتبها الإقليمية، ومنظمة الإيكروم، والإيكوم، والإيكوموس، والمركز الإقليمي العربي للتراث العالمي، وصندوق الأوابد الأثرية في نيويورك، ومعظم بعثات التنقيب الأثري العاملة في سورية، وبعض الأصدقاء من علماء الآثار في العالم، وجمعية الأولويات الثقافية في روما، والإنتربول الدولي، والجمارك الدولية.

ونؤكد أننا سنبقى نعمل بكل ما أوتينا من طاقةٍ وعلمٍ وعزمٍ مع كل المخلصين في كل مكان من أجل حماية وإنقاذ تراثنا الثقافي.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=1571

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc