ورشة عمل في مدينة حلب القديمة حول التدخل الطارئ لمعالجة الأضرار في المباني الأثرية11/04/2017 - عدد القراءات : 1591


English

تم تنظيم ورشة عمل بإدارة المعماري الفرنسي جاك سينيه Jacques Seigne الذي عمل في تدمر وجرش لسنوات طويلة و بدعم من شركة سوا Sawa الفرنسية للاستشارات، ممثلة بالسيد فرانسوا لاستور François Lastoure الاستشاري في الشركة، وبمشاركة حوالي اربعين معماري وانشائي وآثاري من المديرية العامة للآثار والمتاحف والجهات الشريكة في مدينة حلب.


تناولت الورشة زيارات ميدانية لمباني الأثرية المتضررة في حلب القديمة والوقوف على الوضع الانشائي لهذه المباني وهدف الورشة هو مناقشة الافكار التي تساعد على اجراء مداخلات صحيحة بما يخدم توثيق الاضرار ووضع التصورات للمداخلات المستقبلية لترميم المباني المتضررة.


كما قام السيد جاك سينيه والسيد فرانسوا لاستور، مع خبراء المديرية بالوقوف على حالة الوضع الانشائي للمباني المتضررة في مدينة تدمر خاصة معبد بل والتيترابليون والمسرح.


في نهاية الزيارة القى السيد سينيه محاضرة في معهد شايو للماجستير المعماري بجامعة دمشق في مقره بمبنى فخري البارودي وبحضور حوالي خمسين طالباً ومختص بالارث الحضاري وتناولت المحاضرة طبيعة الاضرار التي اصابت المباني الأثرية في مدينتي حلب وتدمر.



Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2265

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc