التوقيع على مذكرة تفاهم مع مؤسسة حماية التراث الثقافي _بالميرا 13/03/2018 - عدد القراءات : 1070


English


في إطار تطوير التعاون الثقافي بين الجهورية العربية السورية، وجمهورية روسيا الاتحادية، تم في موسكو التوقيع على مذكرة تفاهم بين المديرية العامة للآثار والمتاحف ومؤسسة حماية التراث الثقافي " بالميرا ". وتهدف إلى تأمين الدعم المطلوب في مجال ترميم وإعادة تأهيل المواقع الأثرية والممتلكات الثقافية السورية، في الإطار الذي تسمح به قوانين وأنظمة البلدين، وذلك من خلال تقديم المساعدة المالية والفنية والعلمية التي تحتاجها عملية تأهيل هذه الممتلكات، ولاسيما مدينة تدمر التي سينطلق منها مشروع التعاون خلال فترة قريبة. وستقوم مؤسسة بالميرا بتأمين التمويل اللازم لأعمال الترميم وتأمين الكوادر والأجهزة والمعدات الفنية المطلوبة، بالتعاون مع عدد من المؤسسات الروسية العلمية المتخصصة ومنها " متحف بلدان الشرق" في موسكو، ومتحف "الأرميتاج" في سانت بطرس بورغ. كما تنص مذكرة التفاهم بندا يتضمن افتتاح مركز روسي في دمشق لتطوير التعاون العلمي والثقافي في مجال البحث الأثري والتاريخي. يذكر أن مؤسسة "بالميرا" هي مؤسسة اجتماعية تم تأسيسها بغرض الإسهام في إعادة ترميم مدينة تدمر الأثرية في سورية ولها صندوق مالي يتلقى التبرعات من جهات حكومية وخاصة وفردية. وقد تم توقيع المذكرة أثناء زيارة وفد وزارة الثقافة المؤلف من الدكتور محمود حمود، والدكتور أحمد ديب، والأستاذ محمود عبد الواحد إلى موسكو بداية هذا الشهر. وقد قام الوفد بزيارة العدد من المتاحف ومراكز البحث الأثري والمعالم التاريخية في موسكو ومنها متحف موسكو ومتحف الفن الحديث والكرملين.




Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2381

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc