اجتماع لجنة الإشراف على تنفيذ مذكرة التفاهم حول حلب القديمة24/05/2018 - عدد القراءات : 674


ترأس الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة اجتماعا للجنة الإشراف على تنفيذ مذكرة التفاهم الإطارية المبرمة بين وزارة الثقافة ومحافظة حلب والأمانة السورية للتنمية مع مؤسسة الأغا خان الدولية للخدمات الثقافية، لتأسيس مشروع تدريب على تقنيات ترميم وصيانة الحجر في مدينة حلب القديمة.

وتم خلال الاجتماع التطرق إلى انتهاء ورشة التدريب على ترميم الحجر في مدينة حلب القديمة ومُناقشة ضرورة  استثمار المتدربين بالمشاريع القادمة و التخطيط لفتح ورشة جديدة خلال شهر حزيران القادم   ومُستجدات مشروع سوق السقاطية" مُشاركة الدراسات والبدء بالترميم"، ومُستجدات اتفاقية ترميم وتأهيل مئذنة الجامع الأموي الكبير في مدينة حلب القديمة والخطوات القادمة للتعاون بين الجميع وتمويل المشروع.

وشدد السيد الوزير خلال الاجتماع على أهمية مدينة حلب المسجلة على لائحة التراث العالمي، وتقديم كل ما يمكن لإعادة الألق لهذه المدينة العريقة وترميم الاضرار البالغة التي تعرضت لها جراء الاعتداءات الإرهابية، كي تبقى حلب على هذه اللائحة والعمل مع الأطراف المعنية جميعا لخلق تشاركية حقيقية لأن مشروعا ضخما كهذا يحتاج إلى تضافر جهود وخبرات متعددة وكبيرة باحترافية عالية ضمن معايير محددة .

كما قدم السيد المدير العام للآثار والمتاحف الدكتور محمود حمود  للأعمال التي تقوم بها مديرية الاثار حيث تم انجاز العديد من دراسات لمشاريع ترميم الأبنية الاثرية العائدة ملكيتها للمديرية العامة للأثار , كما تتابع المديرية بالتنسيق مع الجهات الأخرى منح رخص الترميم للعقارات الخاصة ومتابعة الاشراف على  الاعمال .

وتحدث عن التحديات التي تواجه أعمال الترميم في حلب ومنها مشروع الجامع الاموي وغياب التناغم بين الجهات المعنية ولاسيما بين الوحدة الهندسية، المكلفة بإعداد مشروع الترميم ومديرية الاثار، وذلك بسبب عدم وجود عقد واضح مع الجهة الدراسة يلزمها بتقديم الدراسات وفق خطة زمنية وحسب كل مرحلة.

وقال أن مشروع ترميم الجامع الاموي سيشكل النموذج الذي سيحكم من خلاله العالم ومنظماته الثقافية ومنها اليونسكو وعلى مدى اتباعنا لمنهجية الترميم الصحيحة وفق المعايير المتبعة دولياً ومن هنا علينا أن نلتزم بهذه المعايير، لتكون شاهداٌ للأجيال وللتاريخ على حسن رعايتنا لتراثنا وتعاملنا معه بشكل مسؤول وعلمي دقيق، ويمنع المتربصين والأعداء من اتهامنا بالإساءة إلى تراث بلادنا.

 
 
 



Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2396

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc