ورشة العمل بعنوان _ إنقاذ التراث الثقافي السوري للأجيال القادمة 19/07/2018 - عدد القراءات : 1975



افتتحت تحت رعاية  السيد وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد الندوة الدولية بعنوان - انقاذ التراث السوري للأجيال القادمة  - والتي تم تنظيمها بالتعاون بين المديرية العامة للأثار و المتاحف ومكتب الأمم المتحدة الإنمائي في سورية ومعهد كاشيهارا الاثري في اليابان .

وقد حضر الحفل الأستاذ علي المبيض معاون الوزير والسيدة اكيكو سوزاكي نائب مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سوريا.

 وقد القى الدكتور محمود حمود المدير العام للأثار و المتاحف كلمة اشاد فيها بالجهود اليابانية لدعم وحماية التراث الثقافي السوري وهذا ما عبرت عنه الأنشطة الثقافية التي أقامها علماء الاثار اليابانيون ومن ضمنها تنظيم مؤتمر لعلماء الاثار السوريين  والأجانب الذين كان يعملون في سورية قبل الازمة, وقد عقد في بيروت نهاية العام 2015 وكذلك تنظيم مؤتمر مشابه عقد في ولاية نارا في اليابان كما  تم نشر كتاب عن المواقع الأثرية تم نشره بالإنكليزية و العربية , كما تجلى ذلك في الدعم الذي تقدمه اليابان لمديرية الاثار السورية حيث بدأ المشروع الأول بتقديم هبة  قيمتها  مليون ونصف المليون دولار لتأهيل  الكوادر السورية ورفع مهاراتها وكذلك شراء أجهزة ومعدات ومواد مختلفة  تحتاجها المديرية في عملية صيانة الأثار السورية ,وشكر المدير العام المشاركين اليابانيين على غيرتهم على التراث السوري ومشاعرهم الإنسانية الطيبة تجاه  سورية أرضا وشعباً .

كما القت السيدة اكيكو سوزاكي نائب مدير مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سوريا كلمة أعربت فيها عن تقديرها للجهود التي تبذلها وزارة الثقافة في سبيل الحفاظ على المواقع والأبنية الأثرية في سوريا , كما استعرضت المساهمات التي تقدمها  المنظمة للحفاظ على الممتلكات  الثقافية السورية وباركت هذه الأنشطة والتعاون الثقافي مع الجهات اليابانية  .

بدوره القى البروفسور كيوهيده سايتو رئيس البعثة اليابانية العاملة في تدمر خلال 1990  - 2010 كلمة تحدث فيها عن عشقه لسورية  ولتراب سورية  واثار سورية  ودعم  علماء الأثار اليابانيين للجهود التي تبذلها الدولة السورية في الحفاظ على الاثار التي دمرتها العصابات  ومن ثم تم عرض فيلم عن الاضرار التي تعرضت لها مواقع التراث العالمي في سوريا واعمال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كشريك في اعمال التوثيق الترميم في مدينة حمص القديمة ( الأسواق القديمة ) ومعلولا وحلب وغيرها

وبعد ذلك بدأت الندوة أعمالها وفق البرنامج المقرر لها :
-    محاضرة للسيد اكيرا تسونكي (أهمية التاريخ السوري وعلم الاثار في تاريخ العالم - سوريا عصور ما قبل التاريخ ) .
-    محاضرة للدكتور محمود حمود المدير العام للأثار والمتاحف بعنوان (التراث السوري خلال الازمة)  
-    محاضرة للدكتور كيوهيده سايتو (مستقبل تدمر – المشروع الياباني)
-    محاضرة للدكتور احمد ديب (توثيق المعالم التاريخية خلال الأزمة)
-    محاضرة للدكتور هيديميستو كوركي (المباني التاريخية والمجتمع)
-    محاضرة للدكتور طلال معلا عن الجهود التي تبذلها الأمانة السورية للتنمية.
-    محاضرة للجهود المجتمعية مشاركة المجتمع في حماية التراث الثقافي السوري
-    محاضرة للسيد أيمن هاموك عن مشاريع الترميم العاجلة خلال الازمة
-    محاضرة للأستاذ نظير عوض (حماية المتاحف خلال الأزمة)
-    محاضرة للدكتور كيوهيده سايتو عن تنمية القدرات  
-    تم اختتام الندوة بالحديث عن خطة المديرية العامة للأثار والمتاحف لحماية وصيانة المواقع الأثرية خلال المرحلة القادمة.
 .
 
 
 
 



Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2407

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc