ورشة العمل الإقليمية المخصصة لتعزيز طرق استرداد الممتلكات الثقافية المسروقة09/03/2019 - عدد القراءات : 463


  اختتمت يوم الخميس السابع من آذار في بيروت ورشة العمل الإقليمية المخصصة لتعزيز طرق استرداد الممتلكات الثقافية المسروقة والتي كانت قد بدأت صباح يوم الجمعة الأول من آذار 2019 والمنظمة من قبل جمعية بلادي بتمويل ودعم من سفارة النرويج في بيروت.

يشارك بأعمال الورشة المذكورة اختصاصيين في التراث والقانون من سورية والعراق ولبنان وذلك بإشراف كوكبة من الخبراء الدوليين العاملين في هذا المجال. حيث تتركز مواضيعها على التعريف بالقانون الدولي والاتفاقيات الدولية والقوانين الوطنية في دول المنطقة المتعلقة بالحماية واسترداد وتوثيق الممتلكات الثقافية المسروقة، ودراسة لحالات عملية وتجارب استرداد ناجحة، والتعرف على أساليب متابعة سوق الاتجار بالممتلكات الثقافية.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تم اختيار بعض المشاركين في برنامج استرداد الذي أقيم في دورته السابقة العام الماضي لتأهيلهم كمدربين بهدف تشكيل نواة لخبراء عرب يساهمون بشكل فعال بالتدريب على حماية الممتلكات الثقافية، وإعداد ملفات استعادتها، وتحضير الأدلة التي تقوي فرصة استعادتها.

وتُعد هذه البرامج فرصة جيدة لتأهيل الكوادر في مديرية الآثار في البلدان المشاركة التي تواجه تحديات متشابهة وكبيرة في حماية تراثها الثقافي.  


 



Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2456

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc