التحضير لإعادة افتتاح متحف الطب والعلوم عند العرب في دمشق11/04/2019 - عدد القراءات : 1120


ضمن فعاليات مهرجان دمشق الثقافي يعاد افتتاح متحف الطب والعلوم عند العرب يوم الأحد الموافق لـ14 نيسان الساعة الواحدة ظهراً ضمن احتفال رسمي تقيمه وزارة الثقافة في إطار خطتها لإعادة افتتاح المتاحف الوطنية المتنوعة التي تم إغلاقها بسبب الحرب الإرهابية التي شُنت على بلدنا منذ ما يزيد عن سبع سنوات.

والجدير ذكره أن بناء متحف الطب والعلوم المعروف بالبيمارستان النوري يُنسب إلى الملك العادل نور الدين أبي القاسم محمود بن الزنكي عام 1154 ليكون مستشفى ومدرسة للطب. ويتألف من عدة قاعات ومن مدخل مزين بالمقرنصات يفضي إلى باحة سماوية تتوزع حولها أحواض مزروعة بالأشجار والورود والنباتات الطبية التي كانت تستخدم في المعالجة والمداواة من الأمراض، وقد تم تحويله إلى متحف عام 1978 يتضمن عدة أقسام تعرض لمحة عن تاريخ الطّب وتطور العلوم عند العرب ومنها قاعة الطب وقاعة العلوم وقاعة الصيدلة والطيور المحنطة والمكتبة التي تضم مجموعة من الكتب والمخطوطات الطبية النادرة.

والدعوة عامة

 
 
 



Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2464

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc