انتهاء أعمال توثيق ثاني أكبر لوحة فسيفساء في سورية14/04/2019 - عدد القراءات : 433


بعد ستة أشهر من العمل المتواصل أنهى فريق من الخبراء والفنيين والآثاريين في دائرة آثار حماة بإشراف الآثاري الفنان محمد سويدان أعمال توثيق وتأهيل لوحة الفسيفساء التي تم اكتشافها في محيط بلدة عقيربات في محافظة حماة عقب دحر تنظيم داعش الإرهابي من المنطقة.

الجدير ذكره أن اللوحة تعود إلى الفترة البيزنطية (القرن الخامس الميلادي) وهي عبارة عن أرضية كنيسة بمساحة نحو 450 متر، وتضم 3 لوحات فسيفساء بمناسيب مختلفة وتتضمن 14 نصاً بالكتابة الإغريقية. الأولى مرسوم عليها شكل طائر حجل، وهي مستطيلة الشكل ويبلغ طولها 8 أمتار وعرضها 7 أمتار و مؤطرة بزخارف نباتية من وريقات أشجار على شكل قلب ومتواترة على شكل قوس يتخللها بعض الرسومات لعدة أنواع من الطيور كالطاووس والحجل والحمام والبط والببغاء مع وجود نص كتابي في وسط اللوحة مؤلف من 6 أسطر كما يوجد مشهد متناظر لعدة طيور تحيط بالطاووس ورسم لحيوان واقف يعتقد أنه غزال تحت شجرة قد تكون صنوبر أو أرز، أما اللوحة الثانية والتي يعتقد بأنها امتداد للوحة الأولى فتضمن رسوماً هندسية في وسطها مستطيل يحتوي كتابات إغريقية تؤكد أنها تعود إلى القرن الخامس الميلادي ، في حين أن اللوحة الثالثة تتضمن رسوماً لأشكال حيوانية ونباتية غير واضحة تماما.

وقد تم العثور على اللوحة في 14 كانون الثاني 2018.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 



Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2465

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc