لجنة التراث العالمي في اليونيسكو توافق على إعادة النظر في قرار وضع دمشق على قائمة الخطر04/07/2019 - عدد القراءات : 765


وافقت لجنة التراث العالمي في اليونيسكو التي تعقد دورتها 43 في العاصمة الأذربيجانية باكو على قرار إعادة النظر بوضع دمشق على قائمة المواقع الخطرة المهددة بالإزالة من قائمة التراث العالمي. وتضمن القرار إرسال بعثة للتحقق من وضع المدينة ومناقشة الإجراءات الفنية والإدارية والتقنية المطلوب تحقيقها لتتمكن اللجنة من إزالة الموقع نهائيا عن قائمة الخطر خلال الدورة القادمة.

وقد شهدت الدورة بعض الفعاليات المتعلقة بسورية من بينها ندوة نظمها الدكتور لويس موريال مدير الأمانة العامة لمؤسسة الآغا خان الدولية وافتتحها وزير الثقافة الأذربيجاني وبحضور وزير الثقافة الباكستاني وعدد من الشخصيات ومدراء المؤسسات الثقافية الدولية، وقدم فيها رئيس الوفد السوري الدكتور محمود حمود عرضاً عن واقع الآثار السورية والأعمال التي تقوم بها الدولة السورية لحماية تراثها الوطني وإعادة ترميمه وتأهيله لا سيما الأعمال التي تجري في مدينة حلب القديمة ومنها مشروع سوق السقاطية التي تقوم بترميمه مؤسسة الآغا خان ومن المقرر أن تنتهي الأعمال فيه خلال الأيام القليلة القادمة، والذي يشكل نموذجاً رائداُ على المستوى العالمي في جودته وتحقيقه لأعلى معايير الترميم الدولية.

كما عقد الوفد السوري العديد من الاجتماعات الجانبية من بينها اجتماع مع مركز التراث العالمي والمركز الإقليمي لمواقع التراث العربي في البحرين، وكذلك مع خبراء منظمة الإيكوموس حيث تم استعراض احتياجات مواقع التراث العالمي في سورية وتقييم حالة هذه المواقع ومناقشة الاحتياجات والدعم التقني والفني المطلوب لإزالتها عن قائمة الخطر المهددة بالإزالة من اليونيسكو والتي تم وضعها عليها عام 2013.

وعلى هامش المؤتمر نظم مركز التراث العالمي فعالية عن حلب القديمة تحت عنوان التخطيط لإعادة الإعمار والتعافي لمواقع التراث العالمي "مدينة حلب القديمة كحالة دراسية" عرضت خلالها المهندسة لينا قطيفان مدير مواقع التراث العالمي في سورية خطة مديرية الآثار لإعادة الإعمار والتعافي في حلب القديمة التي تم وضعها بالتعاون مع مؤسسة الآغا خان للتنمية. والتي تتضمن خططا قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد والميزانيات المطلوبة لإعادة الاعمار إضافة لدراسة هيكلية إدارية جديدة تقود عملية إعادة الإعمار بمرونة تملك صلاحيات تستطيع من خلالها إنجاز الأهداف الموضوعة ضمن البرنامج الزمني المحدد.

 الجدير ذكره أن فعاليات لجنة التراث العالمي كانت قد انطلقت في الأول من تموز وتستمر حتى الحادي عشر منه بحضور نحو ألفي شخص يمثلون 180 دولة تناقش وضع التراث المواقع المسجلة في قائمة التراث العالمي ودراسة إمكانية تسجيل 36 موقعا جديداً وضمها للقائمة.




Creative Commons License
هذا العمل مُرخَّص تحت الرخصة الدولية للمشاع الإبداعي  نَسب المُصنَّف - الترخيص بالمثل 4.0.



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=177&id=2492

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc