بالصور: تحطيم تمثالين أثريين في حديقة الرشيد بمدينة الرقة 27/04/2014 - عدد القراءات : 5146


English

نشرت مواقع إلكترونية وصفحات على شبكات التواصل الاجتماعي صوراً تظهر تحطيم تمثالي الأسدين الموضوعين في مدخل حديقة الرشيد بمدينة الرقة، وهما أثريان أحدهما مرمّم بنسبة حوالي 30%، ومكتشفان في قرية أرسلان طاش وسط سهل "سروج"، شمالي الجزيرة السورية بالقرب من عين العرب على الحدود السورية التركية.
وقد نُقل التمثالان الأثريان إلى مدينة الرقة في ثمانينات القرن الماضي، وهما ضمن مكتشفات أثرية تعود إلى الفترة الآشورية أثناء أعمال التنقيب الأولى التي جرت في هذا التل من قبل بعثة أثرية فرنسية تحت إشراف العالم تورو دانجان (F. Thureau Dnagin) عام 1928، وأدت الأعمال إلى الكشف عن حاضرة مزدهرة في النصف الأول من الألف الأول قبل الميلاد، وهي الفترة التي تعاقب فيها الآراميون والآشوريون في السيطرة على شمال سورية.

تدين المديرية العامة للآثار والمتاحف هذا الفعل الإجرامي الهمجي، الذي يعكس مع ما سبقه من أفعال مشابهة فكراً متطرفاً يسعى إلى طمس معالم من الحضارة السورية التي أرساها أبناء هذه الأرض وحفظوها طوال آلاف السنين.




المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=239&id=1219

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc