ساعة ابن الشاطر30/11/2013 - عدد القراءات : 7067


أثر من بلدي هي فقرة تعريفية تتجدد أسبوعياً، نعرض من خلالها قطعة أثرية سورية مميزة من آثارنا المتنوعة، بغية التعريف بهذه القطعة وبيان أهمية هذا التراث الإنساني للوطن والمجتمع.


ساعة ابن الشاطر
ساعة ابن الشاطر

أثرنا لهذا الإسبوع هو ساعة ابن الشاطر، وهي ساعة شمسية منسوبة لابن الشاطر الحسين علاء الدين علي بن إبراهيم المعروف بابن الشاطر (704-777هـ /1304-1375م) من مواليد دمشق وفيها توفي. قضى معظم حياته في وظيفة التوقيت ورئاسة المؤذنين في الجامع الأموي الكبير بدمشق، نالَ شهرةً عظيمة بين علماء عصره كعالم فلكي، ووضع نظريات فلكية ذات قيمةٍ علمية رفيعة، وله كتب متخصصة في الأجهزة مثل الإسطرلاب والمزاول الشمسية.

وقد صنع آلة لضبط الوقت وسماها البسيط ووضعها في مأذنة العروس في الجامع الأموي، وقد نُقلت هذه المزولة (الساعة الشمسية) إلى المتحف الوطني بتاريخ 7/6/1959م، وهي محطمة وفيها قطع ناقصة ومكونة من لوح رخامي أبيض (بقي بعض أجزائه) نُقشت عليه دوائر البروج الاثني عشر، يتوسط هذا اللوح مؤشر نحاسي مثبت بشكل عمودي عليه. وقد دُوِّن على أحد جانبي اللوح النص الوثائقي التالي:

"وُضعت هذه الآلة الجامعة للأعمال الميقاتية برسم الجامع الأموي في دولة سيّدنا مولانا السلطان الملك (.................) سيف الدنيا والدين منجك كافل الممالك الشريفة بالشام المحروسة أعزّ الله أنصاره في نظر مولانا العبد (......) بيد مصنِّفها علي إبراهيم بن محمد الأنصاري المؤقت في الجامع الأموي الشهير بابن الشاطر عـ (مل.....) سنة ثلاث وسبعين وسـ (بعمايه)".

وذلك في العصر المملوكي البحري في عهد السلطان الأشرف شعبان.

التأريخ: القرن 8هـ /14م
القياسات: 200x86x6 سم
مكان الحفظ: المتحف الوطني بدمشق
الرقم: 13461/ع

إعداد: خالد حياتلة
مكتب المدير العام



المصدر:
http://dgam.gov.sy/index.php?d=315&id=1089

Copyright © 2007, All rights reserved - Powered by Platinum Inc