http://dgam.gov.sy/wp-content/uploads/2020/10/header.png

أنهت مديرية المخابر العلمية (مخبر ترميم المعادن) في المديرية العامة للآثار والمتاحف ترميم مجموعة من اللقى الأثرية تضم حلي وخواتم وأساور وأقراط، إضافةً لمجموعة من الأدوات الحربية وقطع معدنية تضم حراب وسيوف ورماح معدنية ونقود، وتعود لفترات تاريخية مختلفة (شرق قديم، كلاسيكي، إسلامي).

 

وشملت أعمال الترميم تنظيف ومعالجة وصيانة القطع الأثرية ومنها خمسة قطع من معروضات المتحف الوطني بدمشق (قسم الآثار الكلاسيكية)، تتألف من ساطور حديدي عريض تظهر عليه آثار الصدأ، فأس حديدي، مغرفة من البرونز، وقارورة صغيرة، ومشحف برونزي تعود جميعها للفترة الكلاسيكية .

كما وتم توثيق القطع بكافة مراحلها وعزلها بمواد خاصة لحفظها من تأثيرات العوامل الجوية المختلفة، إضافةً لترميم قطع معدنية مختلفة الاستخدامات تقدر بحوالي /200/  قطعة بحالات متفاوتة من الأضرار، تم تسليمها للمديرية العامة للآثار والمتاحف  وتعود تلك القطع المعدنية لمواقع رأس ابن هانئ  على الساحل السوري وجنديرس شمالي سورية.

 

والجدير ذكره أن مخبر ترميم المعادن قام خلال العام المنصرم 2020 بأعمال ترميم وصيانة 475 قطعة معدنية مختلفة (نقود- خواتم وقوالب خواتم- اسلحة وحراب وفؤوس برونزية- تمثال برونزي- مسلات برونزية- أواني نحاسية) تعود للمتحف الوطني بكافة أقسامه.

كما وتشمل تلك القطع ما سلمته الجهات المختصة للمديرية، وقطع من متحف درعا ومتحف القريا في السويداء وموقع منبج في حلب.

إضافة إلى ترميم 390 قطعة معدنية متنوعة (برونز، حديد، نحاس) من مواقع (ابن هاني في اللاذقية، قلعة الحصن، جنديرس) كما وتشمل تلك القطع ما سلمته الجهات المختصة للمديرية، وقطع لمتحف دمشق الوطني، ومتحف درعا، ومتحف حلب، وقطع مشاركة في معرض الصين، خلال العام الجاري.

عدد الزوار 974 

Share via
Copy link
Powered by Social Snap