القائمة الرئيسة
Visits since Feb. 2014
6316381
Exclusive News
The Role of Museums in Societies Today End trafficking, save culture Updating the interactive map of the conflicted archaeological sites and monuments Declaration of Intent Between The Directorate General of Antiquities & Museums and The National Museum of Czech Republic DGAM inaugurated Exhibition entitled_Treasures of Syrian Heritage Restoration and Rehabilitation of Old Markets in Homs

المزيد ... More

بالصور: حصر الأضرار في سوق حمص القديم
21/05/2014 - عدد القراءات : 2043


مع عودة الهدوء إلى مدينة حمص، تمكنت دائرة الآثار فيها من الدخول إلى المدينة القديمة ورصدت جملة من الأضرار في السوق القديم وكانت الحصيلة الآتي:

تعرَّض العديد من المحلات فيها ومنها المحلات في سوق النوري والحذائين وسوق الصاغة وغيرها لأضرار مادية متوسطة طالت هيكلها الإنشائي وبنيتها التحتية، حيث انهارت أجزاء من الجدران والأسقف الحجرية والجملونية، وخُرِّبت الأرضيات وأبواب المحلات التجارية ونوافذها، كما تضررت الواجهات الحجرية الخارجية نتيجة الحرائق. 

يُذكر أن سوق حمص القديم، عبارة عن مجمع أسواق قديمة متنوعة ومتميزة بتصميمها وطرق تسقيفها حسب وظيفتها وصنعتها، وهي الكتلة الوحيدة التي حافظت على كمالها ضمن المدينة القديمة.

تتألف هذه الأسواق من أروقة تحيط بها المحلات المسقوفة، ولا تخلو هذه الأسواق من جامع ومدرسة وخان وسبيل ماء، وهي عبارة عن 15 سوق: الحدادين، النجارين، الصوف، الكندرجي، البازرباشي، الحرير، الخياطين، العبي، العطارين، الفرو، الصرماتية، القيصرية، المعرض، المنسوجات، المعصرة.


 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق

الخبر اليقين
موقع باقرحا في جبل باريشا بمحافظة ادلب، يتعرض للتخريب بالصور: الأضرار في المدرسة الأسدية وجامع الطرسوسي بحلب القديمة بالصور: الأضرار في جامع عبيس والسكاكيني والتوبة بحلب القديمة بالصور: الأضرار في دار جان بولاد الشهير_بيت جنبلاط بحلب القديمة بالصور: الأضرار في أوتش خان وسوق النحاسين وجامع زكي بحلب القديمة بالصور: الأضرار في خاني العلبية والصلاحية ومصبنة الجبيلي ومدرسة الحلوية في حلب القديمة

المزيد ... More

عدد الزيارات من شباط 2014
6316380
مواضيع جديدة
The Role of Museums in Societies Today دور المتاحف في مجتمعات اليوم إنهاء الاتجار، حفظ الثقافة End trafficking, save culture

المزيد ... More